الإجماع: 

الكتاب : القول العلي في جواز الاستغاثة وقول يا محمد يا علي   ||   القسم : كتب عقائدية   ||   القرّاء : 1253

     الأول: إجماع المسلمين، فانه قائم على جواز أن يقول المريض للطبيب عالجني  وأن يقول الغريق لمن حوله أنقذني ، ولا فرق بين خطاب الحي  وبين خطاب الميت، فان الخطاب إن كان مع اعتقاد المخاطب بأنه عبد مملوك لله لا حول له ولا قوة إلا بالله، فهو  توسل باقدار الله  والأسباب التكوينية التي جعلها في عالم الخلق .

      وقد تقدم عن البخاري استغاثة الناس بالأنبياء في يوم القيامة، وهي استغاثة بهم بعد موتهم وانتقالهم من هذه الدار كما هو واضح.

     الثاني: إجماع الإمامية فانه لم يخالف من المتأخرين والمتقدمين أحد يعتد به، وإجماع جميع الشيعة بعلمائهم أهل الورع والتقوى والذين يحرصون على عدم الإفتاء بشيء بلا دليل يكشف على نحو القطع ـ ولو بحساب الاحتمال الرياضي ـ على تلقيهم الجواز بل الرجحان كابرا عن كابر عن المعصومين (عليهم السلام) .




 
 


أقسام المكتبة :

  • كتب فقهية
  • كتب عقائدية
  • كتب متنوعة
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • راسلنا - إتصل بنا
  • أرسل إستفتاء / سؤال
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

 زاد المعاد : الموقع الرسمي لسماحة الشيخ علي الدهنين دام عزه  @  www.zaad.org

تصميم وبرمجة وإستضافة الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net