كيف يثبت الاجتهاد؟ 

الكتاب : طرق تحصيل الأمان   ||   القسم : كتب فقهية   ||   القرّاء : 1163

  تقدم أنه  لا بد من اجتهاد من يرجع إليه للعمل ، وبالتالي لا بد من احراز الاجتهاد لجواز التقليد  و يوجد ثلاثة طرق لإحراز الاجتهاد:

    الطريق الأول : العلم الوجداني .

    الطريق الثاني : العلم العرفي وهو المسمى بالاطمئنان ، ولكن إذا حصل من المناشئ العقلائية ، كالشياع بين طلاب العلم الحاذقين والمتقيين الذي لا يبنون على شيء جزافاً وبلا تثبت ، وكشهادة خبير واحد  ثبت يوثق بشهادته .

    الطريق الثالث : شهادة خبيرين عادلين بلغا مقاماً من العلم يتمكنون فيه من التمييز بين المجتهد وغيره .

     ويشترط في قبول شهادة الخبيرين العدلين شرطان :

     الشرط الأول : أن لا يوجد علم أو اطمئنان بعدم مطابقتها للواقع ، وإلا فلا عبرة بها في إثبات الاجتهاد  .

     الشرط الثاني : أن لا يوجد خبيران آخران أو أكثر  ينفون مفاد شهادة الاجتهاد  بالمطابقة أو الالتزام .

    فإذا وجد شهادة معارضة أخذ بالراجحة من الشهادتين المتعارضتين ، وهي شهادة من كان أكثر خبرة بحيث يكون احتمال الإصابة للواقع فيها أقوى ، وإذا لم يوجد مرجح تتساقط الشهادتان ويبنى عملاً على عدم وجودهما ، فلا يجوز التعويل عليهما في إثبات الاجتهاد . .

     من المؤسف له أن كثيرا من المؤمنين لا يدققون كثيراً في عملية البحث عن المجتهد أو من توفرت فيه الشروط ، فلا يسلكون هذه الطرق ويعتمدون على طرق أخرى غير معتمدة ككون الشخص معروفاً له حضور إعلامي أو اجتماعي ، أو كتب مجموعة من الكتب ، أو لديه أفكار تروق لهم أو إسلوب حسن في تقريب أفكاره وطرحها على الناس  أو من عائلة محببة يظن فيها الخير وغير ذلك من الطرق غير المعتبرة شرعاً  .

      و البعض منهم قد يعتمد على أهل الخبرة في إثبات الاجتهاد ، ولكنه بسبب العاطفة لا يلتفت إلى شهادة النافين التي تشكل تعارضاً أو هي أرجح لو تجرد عن عاطفته وميله النفسي .   &nbs




 
 


أقسام المكتبة :

  • كتب فقهية
  • كتب عقائدية
  • كتب متنوعة
     البحث في :


  

  

  

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • راسلنا - إتصل بنا
  • أرسل إستفتاء / سؤال
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

 زاد المعاد : الموقع الرسمي لسماحة الشيخ علي الدهنين دام عزه  @  www.zaad.org

تصميم وبرمجة وإستضافة الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net