حلم الإمام الصادق عليه السلام 

القسم : الإمام جعفر الصادق عليه السلام   ||   التاريخ : 2010 / 10 / 03   ||   القرّاء : 4588

كان الإمام الصادق ( عليه السلام ) إذا تجاوز عليه أحد لا يقابله إِلا بالصفح ، بل ربما قابله بالبر والإحسان.

وكان ( عليه السلام ) إذا بلغه نيل منه ووقيعة وشتم يقوم فيتهيأ للصلاة، فيصلي ثم يدعو طويلاً ملحاً في الدعاء سائلاً ربه ألا يؤاخذ ذلك الجاني بظلمه ولا يقايسه على ما جنى ، لأن الحق حقه ، وقد وهبه للجاني غافراً له ظلمه [مشكاة الأنوار: 217].

بل يزيد على ذلك في ذوي رحمه فيقول (عليه السلام): ((إِني لأحب أن يعلم الله أني أذللت رقبتي في رحمي ، وأني لأبادر أهل بيتي ، أصلهم قبل أن يستغنوا عني))[ الكافي : 2 / 156 / 25 ].

إِن الحوادث محكّ، وبها تعرف مقادير الرجال، وبها تبلى السرائر ومن ثمّ تعرف الفرق بين أبي عبد الله (عليه السلام) وبين ذوي قرابته، فكان يجفوه أحدهم، بل ينال منه الآخر شتماً ونبزاً، بل يحمل عليه الثالث بالشفرة عامداً على قتله، وليس هناك ما يدعوهم إلى تلك الجفوة والقسوة والقطيعة، فيعاملهم على عكس ما فعلوه معه، فتراه واصلاً بدل القطيعة، وبارّاً عوض الجفاء، وعاطفاً بدل القسوة .

وما كان الحلم شعاره (عليه السلام) مع الأقربين من أهله فحسب، بل كان مع مواليه وسائر الناس، فقد بعث (عليه السلام) غلاماً له في حاجة فأبطأ فخرج على أثره فوجده نائماً، فجلس عند رأسه يروّح له حتّى انتبه ، فلما انتبه لم يكن منه (عليه السلام) معه إلا أن قال: ((يا فلان ما ذلك لك تنام الليل والنهار، لك الليل ولنا منك النهار))[ الكافي : 8 / 87 ].

وبعث (عليه السلام) مرة غلاماً له أعجمياً في حاجة ثم جاء الغلام فاستفهم الصادق (عليه السلام) الجواب والغلام يعني عن إفهامه، حتى تردد ذلك منه مراراً والغلام لا ينطق لسانه ولا يستطيع إفهامه، فبدلاً من أن يغضب عليه أحدَّ النظر إليه وقال: ((لئن كنت عي اللسان فما أنت بعيي القلب))، ثم قال (عليه السلام): ((إِن الحياء والعفاف والعي - عيّ اللسان لا عيّ القلب - من الإيمان، والفحش والبذاءة والسلاطة -طول اللسان- من النفاق))[ بحار الأنوار : 47 / 61 ].

ونهى أهل بيته عن الصعود فوق البيت فدخل يوماً فإذا جارية من جواريه ممَّن تربي بعض وُلدِه قد صعدت في سلَّمٍ والصبي معها، فلما بصرت به ارتعدت وتحيرت وسقط الصبي إلى الأرض فمات، فخرج الإمام الصادق (عليه السلام) وهو متغيِّر اللون، فسئل عن ذلك فقال (عليه السلام): ((ما تغيَّر لوني لموت الصبي وإِنما تغيَّر لوني لِما أدخلتُ على الجارية من الرعب)) وكان قد قال لها : ((أنتِ حُرَّة لوجه الله لا بأس عليك)) مرّتين. [المناقب : 4 / 275].

وما كان هذا رأيه مع أهله وغلمانه فحسب بل كان ذلك شأنه مع الناس كافة، فإنَّه نام رجل من الحاجّ في المدينة فتوهَّم أن هميانه سُرِق، فخرج فرأى الإمام الصادق (عليه السلام) مُصلّياً ولم يعرفه، فتعلق به وقال: أنت أخذت همياني، فقال (عليه السلام): ((ما كان فيه؟))

قال الرجل: ألف دينار، فحمله (عليه السلام) إلى داره ووزن له ألف دينار.

ولما عادَ الرجل إلى منزله وجد هميانه، فعادَ إلى الصادق معتذراً بالمال، فأبى (عليه السلام) قبوله، وقال: ((شيء خرج من يدي لا يعود إِليّ)) فسأل الرجل عنه، فقيل: هذا جعفر الصادق (عليه السلام)، قال: لا جرم هذا فعال مثله.

هذا بعض ما كان منه مما يدل على ذلك الحلم العظيم الذي كان يلاقي به تلك الاعتداءات والمخالفات لقوله ولأمره (عليه السلام).

المصدر: شبكة الإمام الصادق عليه السلام



 
 


أهل البيت عليهم السلام :

  • النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم
  • أمير المؤمنين علي عليه السلام
  • الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
  • الامام الحسن عليه السلام
  • الإمام الحسين عليه السلام
  • الامام علي السجاد عليه السلام
  • الإمام الباقر عليه السلام
  • الإمام جعفر الصادق عليه السلام
  • الإمام موسى الكاظم عليه السلام
  • الإمام علي الرضا عليه السلام
  • الإمام محمد الجواد عليه السلام
  • الإمام علي الهادي عليه السلام
  • الإمام الحسن العسكري عليه السلام
  • الإمام الحجة المهدي عليه السلام

تربية أخلاقية :

  • أخلاقيات

فكر وعقيدة :

  • عقائديات

مقالات ومواضيع منوعة :

  • المرأة والطفل
  • منوعات
  • مقابلات مع الشيخ علي الدهنين دام عزه
  • محاضرات مكتوبة للشيخ الدهنين
  • شخصيات إسلامية

سير بعض العلماء :

  • آية الله العظمى الشيخ بهجت

القسم الصوتي والمرئي :

  • محاضرات محرم لعام 1434 هـ

سماحة الشيخ حيدر السندي :

  • التوحيد الإلهي
  • العدل الإلهي
  • النبوة
  • الإمامة
  • أهل البيت عليهم السلام
  • الإمام المهدي عليه السلام
  • منوعات
  • منوعات فقهية
  • على ضفاف الطف
     جديد القسم :



 حديث( علي حبه حسنة ) فوق شبهة التغرير في ارتكاب السيئة:

 المرأة عند الشيعة

 دفع شبهة ترتبط بعمومية الرسالة الخاتمية:

 البحث الثالث: من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟

 آلية الإصلاح في النهضة الحسينية

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثالث)

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثاني)

 عظمة النهضة الحسينية (القسم الأول)

 التوسل بالأنبياء وفعل المشركين

 المرجع الأعلى إذا تحدث

     البحث في القسم :


  

     مقالات عشوائية :



 تعليم الطفل المعارف الدينية

  الحسين (عليه السلام ) زين الجنان

 محاضرات شهر محرم لعام 1434 هـ

 فصل في فضل انتظار الفرج

 علم الإمام الباقر عليه السلام في علم الكلام

 لماذا سكت الامام ( عليه السلام) يوم الهجوم؟

 الإمام الجواد عليه السلام والدعوة الى التوحيد الخالص

 عبادة الإمام الحسن عليه السلام

 ترك الدنيا..

 مكارم أخلاق الإمام زين العابدين عليه السلام

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • راسلنا - إتصل بنا
  • أرسل إستفتاء / سؤال
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

 زاد المعاد : الموقع الرسمي لسماحة الشيخ علي الدهنين دام عزه  @  www.zaad.org

تصميم وبرمجة وإستضافة الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net