إثبات الإمام الرضا عليه السلام بأنّ الله تعالى لا يؤين ولا يكيف 

القسم : الإمام علي الرضا عليه السلام   ||   التاريخ : 2011 / 01 / 19   ||   القرّاء : 4465

عن محمّد بن عبدالله الخراسانيّ خادم الرضا عليه السّلام قال: دخل رجل من الزنادقة على الرضا عليه السّلام وعنده جماعة.

فقال له أبوالحسن عليه السّلام: أرأيت إن كان القول قولكم ـ وليس هو كما تقولون ـ ألسنا وايّاكم شرعاً سواء، ولا يضرّنا ما صلّينا وصمنا وزكيّنا وأقررنا؟! فسكت.

فقال أبو الحسن: وان لم يكن القول قولنا ـ وهو كما نقول ـ ألستم قد هلكتم ونَجَوْنا؟!

قال الزنديق: رحمك الله، فأوجدني كيف هو وأين هو؟

قال: ويلك! إنّ الّذي ذهبت إليه غلط، هو أيّن الأين وكان ولا أين، وهو كيّف الكيف وكان ولا كيف، ولا يُعرف بكيفوفيّة، ولا بأينونيّة، ولا يُدرَك بحاسّة، ولا يُقاس بشيء.

قال الرجل: فإذن إنّه لا شيء إذ لم يدرك بحاسّة من الحواسّ.

فقال أبوالحسن عليه السّلام: ويلك! لمّا عجزتْ حواسّك عن إدراكه أنكرتَ ربوبيّته، ونحن إذا عجزتْ حواسّنا عن إدراكه أيقنّا أنّه ربّنا، وأنّه شيء بخلاف الأشياء.

قال الرجل: فأخبرني متى كان!

قال أبوالحسن عليه السّلام: أخبرني متى لم يكن، فاُخبرك متى كان!

قال الرجل: فما الدليل عليه؟

قال أبوالحسن عليه السّلام: إنّي لمّا نظرتُ إلى جسدي فلم يمكنّي فيه زيادة ولا نقصان في العرض والطول، ودفع المكاره عنه وجرّ المنفعة إليه، علمتُ أنّ لهذا البنيان بانياً فأقررتُ به، مع ما أرى من دوران الفلك بقدرته وانشاء السحاب، وتصريف الرياح، ومجرى الشّمس والقمر والنجوم، وغير ذلك من الآيات العجيبات المتقنات، علمتُ أنّ لهذا مُقدِّراً ومُنشئاً.

قال الرجل: فلِمَ لا تدركه حاسّة البصر؟

قال: للفرق بينه وبين خلْقه الذين تدركهم حاسّة الأبصار منهم ومن غيرهم، ثمّ هو أجلّ من أن يدركه بصر، أو يحيط به وَهْم، أو يضبطه عقل..

قال: فحُدَّه لي!

قال: لا حدّ له.

قال: ولِمَ؟

قال: لأنّ كلّ محدود متناهٍ، وإذا احتمل التحديد احتمل الزيادة، وإذا احتمل الزيادة احتمل النقصان، فهو غير محدود، ولا متزايد ولا متناقص، ولا متجزّي، ولا متوهَّم.

قال الرجل: فأخبرني عن قولكم: إنّه لطيف وسميع وبصير وعليم وحكيم، أيكون السميع إِلاَّ بالأُذن، والبصير إِلاَّ بالعين، واللّطيف إِلاَّ بعمل اليدين، والحكيم إِلاَّ بالصنعة؟!

فقال أبوالحسن عليه السّلام: إنّ اللّطيف منّا على حدّ اتّخاذ الصنعة، أو ما رأيت أنّ الرجل يتّخذ شيئاً فيلطف في اتّخاذه، فيقال: ما ألطف فلاناً! فكيف لا يقال للخالق الجليل: لطيف إذ خلق خلقاً لطيفاً وجليلاً، وركّب في الحيوان منه أرواحها، وخلق كلّ جنس مبايناً من جنسه في الصورة، ولا يشبه بعضه بعضاً، فكلُّ به لطف من الخالق اللّطيف الخبير في تركيب صورته.
ثمّ نظرنا إلى الأشجار وحملها أطايبها، المأكولة منها وغير المأكولة، فقلنا عند ذلك: إنّ خالقنا لطيف لا كلطف خلقه في صنعتهم، وقلنا: إنّه سميع لأنّه لا يخفى عليه أصوات خلقه ما بين العرش إلى الثرى، من الذّرّة إلى أكبر منها في برها وبحرها، ولا تشتبه عليه لغاتها، فقلنا عند ذلك: إنّه سميع لا باُذن، وقلنا: إنّه بصير لاببصر، لأنّه يرى أثر الذرّة السحماء في اللّيلة الظلماء على الصخرة السوداء، ويرى دبيب النّمل في اللّيلة الدجية، ويرى مضارّها ومنافعها، وأثر سفادها، وفراخها ونسلها، فقلنا عند ذلك: إنّه بصير لا كبصر خلقه. قال: فما برح حتّى أسلم، وفيه كلام غير هذا.

المصدر:

التوحيد: الشيخ الصدوق ص252.



 
 


أهل البيت عليهم السلام :

  • النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم
  • أمير المؤمنين علي عليه السلام
  • الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
  • الامام الحسن عليه السلام
  • الإمام الحسين عليه السلام
  • الامام علي السجاد عليه السلام
  • الإمام الباقر عليه السلام
  • الإمام جعفر الصادق عليه السلام
  • الإمام موسى الكاظم عليه السلام
  • الإمام علي الرضا عليه السلام
  • الإمام محمد الجواد عليه السلام
  • الإمام علي الهادي عليه السلام
  • الإمام الحسن العسكري عليه السلام
  • الإمام الحجة المهدي عليه السلام

تربية أخلاقية :

  • أخلاقيات

فكر وعقيدة :

  • عقائديات

مقالات ومواضيع منوعة :

  • المرأة والطفل
  • منوعات
  • مقابلات مع الشيخ علي الدهنين دام عزه
  • محاضرات مكتوبة للشيخ الدهنين
  • شخصيات إسلامية

سير بعض العلماء :

  • آية الله العظمى الشيخ بهجت

القسم الصوتي والمرئي :

  • محاضرات محرم لعام 1434 هـ

سماحة الشيخ حيدر السندي :

  • التوحيد الإلهي
  • العدل الإلهي
  • النبوة
  • الإمامة
  • أهل البيت عليهم السلام
  • الإمام المهدي عليه السلام
  • منوعات
  • منوعات فقهية
  • على ضفاف الطف
     جديد القسم :



 حديث( علي حبه حسنة ) فوق شبهة التغرير في ارتكاب السيئة:

 المرأة عند الشيعة

 دفع شبهة ترتبط بعمومية الرسالة الخاتمية:

 البحث الثالث: من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟

 آلية الإصلاح في النهضة الحسينية

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثالث)

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثاني)

 عظمة النهضة الحسينية (القسم الأول)

 التوسل بالأنبياء وفعل المشركين

 المرجع الأعلى إذا تحدث

     البحث في القسم :


  

     مقالات عشوائية :



 القوى الغيبية في القصة القرآنية

 فَاطِمَةُ الزهْرَاء (عليها السلام) في سُورَة هَلْ أتى

 فاطمة الزهراء عليها السلام حوراء إنسية..

 ما قاله الأعلام في فضائل الإمام الباقر عليه السلام

 الاستدلال بمقام أمير المؤمنين عليه السلام في القيامة على أفضليته في الدنيا

 إشراقات من حياة الإمام الرضا عليه السلام

 عبادة الإمام الجواد عليه السلام

 بركة دراهم النبي صلى الله عليه وآله

 رضا فاطمة عليها السلام من رضا الله تعالى

 الإسلام وتكريم الطفل

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • راسلنا - إتصل بنا
  • أرسل إستفتاء / سؤال
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

 زاد المعاد : الموقع الرسمي لسماحة الشيخ علي الدهنين دام عزه  @  www.zaad.org

تصميم وبرمجة وإستضافة الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net