حكم الكافر والمخالف 

القسم : العدل الإلهي   ||   التاريخ : 2014 / 06 / 04   ||   القرّاء : 3147

     كتب البعض قائلاً:

     كلام صريح للشيخ محمد جواد مغنية رضوان الله عليه في:  {نجاة المخالفين بل والكفار من العذاب الأخروي (النار) في بعض الحالات}

هنا كلامه بالتفصيل

http://www.alseraj.net/maktaba/kotob/aqaed/denwshb/html/ara/books/islam12/15.htm

     وقد شذ الشيخ مغنية -رحمه الله- برأيه هذا عن مشهور رأي علماء الشيعة.

     فعلقت على كلامه قائلاً:

     لم يشذ الشيخ مغنية في هذا، فان من أصول مذهبنا العدل، وهويعني ان الله لا يفعل القبيح، وقد ذكروا قبح العقاب بلا بيان، وهذا مفاد (لا يكلف الله نفسا الا ما أتاها).

     ان الله تعالى عند علمائنا ليس فقط لا يعذب السني الذي لم تقم عليه السنة بل لا يعذب الكافر ومن بحكمه ، وقد تسال هل هنالك كافر اومن بحكم الكافر معذور !

      الجواب: نعم فان ولد الكافر الصغير والمجنون حكمه حكم الكافر وتجري عليهما أحكامه، ولا يعذبان  بل يقبح عذابهما للقصور.

      واما الكافر القاصر فكما في الكتابي الذي عاش في بيئة كتابية وقصر عقله عن إدراك نبوة النبي صلى الله عليه واله.

     فالقول بانه (رحمه الله شد) في غير محله كيف وهوينقل عن صاحب القوانين، والقوانين كان كتابا درسيا !

     فكتب بعضهم:

الشيخ حيدر السندي حفظه الله... 

     أحسنت،  وشكرا لمداخلتك وتوضيحك.  واسمح لي بطرح بعض التساؤلات استكمالا للنقطة:

      1. إذن، هل يدخل الجنة من مات على غير الإسلام (حتى لوعرف الإسلام لكن لم يقتنع به -مثلا- أولسبب آخر لم يسلم)؟ 

     2. من هم (المستضعفون) وما مصيرهم في الآخرة؟ 

     3. هل عامة أهل السنة من المستضعفين؟ وما مصيرهم؟  وماذا عن علمائهم؟ 

     4. من هم (مسلموالدنيا؛ كفار الآخرة)؟ وما مصيرهم؟ 

     أرجوتبيان الاختلاف إن وجد مع شكري لك سلفا أخوك وسميّك/حيدر.

     فأجبته:

     الاخ الكريم  السمي حيدر  اشكر لكم هذه المداخلة التي طرقت جوانب  مهمة في المسالة محل البحث.

     قلتم سلمكم الله: واسمح لي بطرح بعض التساؤلات استكمالا للنقطة:

     1. إذن، هل يدخل الجنة من مات على غير الإسلام (حتى لوعرف الإسلام لكن لم يقتنع به -مثلا- أولسبب آخر لم يسلم)؟ 

     الجواب: هنالك مسائل ثلاث،  ينبغي الفصل بينها: 

     المسالة الاولى: هل كل كافر يستحق ان يدخل النار ؟

      وهذا ما تقدم الكلام فيه، وذكر الشيخ مغنية تبعا للاعلام التفصيل بين القاصر والمقصر اوالمعاند.

      المسالة الثانية: هل كل كافر قاصر - وهوالذي يقبح عقابه - يستحق الدخول في الجنة.

     الجواب: انه لا يستحق احد على الله ان يدخل الجنة حتى الأنبياء لان. العبد وما يملك والجنة كل ذلك ملك لله، ومهما اطاع العبد اوالتزم فهولا يوفي حق الله تعالى، ولهذا ورد في الدعاء الذي يستحب بعد زيارة الأمام الرضا عليه السلام ( لا تحمد يا سيدي الا بتوفيق منك يقتضي حمدا ولا تشكر على أصغر منة الا استوجبت بها شكرا فمتى تحصى نعماؤك يا الهي وتجازى الاؤك يا مولاي وتكافئ صنائعك).

      البعض يتصور ان عملية الطاعة معارضة مع الله ! وأي فائدة لله في عمل العبد، وهل يمكن ان تقع المعوضة بين المالك في ملكه بان يدفع شيء من ملكه مقابل شيء من ملكه لذاته !

      فإذا كان هذا حال الأنبياء فحال الكفار أوضح.

      نعم  ذكر الاعلام ان الله عزوجل حيث وعد المطيع بالثواب، وخلف الوعد قبيح والله  لا يفعل القبيح فيجب  ان يثيب.

      ولكن السؤال من وعده الله بالثواب، وبالتالي من يجب ثوابه من باب وجوب الوفاء بالوعد؟

     الجواب في قوله تعالى ( وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات....).  

      والنتيجة الى الان: المؤمن هوالذي يجب ثوابه، وغيره لا يجب على الله ثوابه وان كان قاصرا يقبح عقابه ، وذلك لان الجنة ملك لله ولا يجب على المالك ان يعطي من ملكه، فهوان أعطى متفضل وان لم يعط لم يرتكب قبيحا.

      المسالة الثالثة: عرفنا في المسالة السابقة ان الكافر القاصر يقبح إدخاله النار، ولا يجب إدخاله الجنة، فهل سيدخله الله الجنة أولا؟ 

      وجواب هذا السؤال هوجواب السؤال اللاحق. 

      2. من هم (المستضعفون) وما مصيرهم في الآخرة؟

     الجواب: المستضعف هوالمعذور في جهله الذي لم تلق عليه الحجة  لعدم تمكنه من المعرفة، وقد دلت روايات على ان الله يختبرهم يوم القيامة  ويحاسبهم وفق نتيجة الامتحان.

       3. هل عامة أهل السنة من المستضعفين؟ وما مصيرهم؟  وماذا عن علمائهم؟ 

      الجواب: ليس الجميع مستضعفا، كما انه ليس جميع معاندا، واتضح الحكم عن المصير مما تقدم.

     4. من هم (مسلموالدنيا؛ كفار الآخرة)؟ وما مصيرهم؟ 

      الجواب: هم من لا يعتقد بولاية الامام علي عليه السلام وأبنائه عليهم السلام  لدلالة النصوص المتواترة على ان ولاية الامام ركن الإيمان، والإيمان شرط وجوب الثواب كما بينا سابقا لان الموعود بالثواب فقط المؤمن، ولقول رسول الله صلى الله عليه واله ( من مان ولم يعرف امام زمانه مات ميتة جاهلية ) وغير ذلك من الأدلة.

     والمقصود من هذه العبارة ان غير الأمامي مسلم تجري عليه أحكام الاسلام من الطهارة وجواز النكاح والتوارث ووجوب التجهيز بعد الوفاة، ولكن اذا جاء يوم القيامة يكون حالة من حيث استحقاق الدخول في الجنة حال الكافر الذي لم يعده الله بالثواب، فلا يجب على الله اثابته، وحينئذ يجريه فيه التفصيل بين القاصر والمقصر من حيث الإدخال في النار، كما يجري في القاصر ما تقدم من ان الله يمتحنه، اويمن عليه بالجنة وهواهل الجود والفضل والمغفرة . 



 
 


أهل البيت عليهم السلام :

  • النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم
  • أمير المؤمنين علي عليه السلام
  • الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
  • الامام الحسن عليه السلام
  • الإمام الحسين عليه السلام
  • الامام علي السجاد عليه السلام
  • الإمام الباقر عليه السلام
  • الإمام جعفر الصادق عليه السلام
  • الإمام موسى الكاظم عليه السلام
  • الإمام علي الرضا عليه السلام
  • الإمام محمد الجواد عليه السلام
  • الإمام علي الهادي عليه السلام
  • الإمام الحسن العسكري عليه السلام
  • الإمام الحجة المهدي عليه السلام

تربية أخلاقية :

  • أخلاقيات

فكر وعقيدة :

  • عقائديات

مقالات ومواضيع منوعة :

  • المرأة والطفل
  • منوعات
  • مقابلات مع الشيخ علي الدهنين دام عزه
  • محاضرات مكتوبة للشيخ الدهنين
  • شخصيات إسلامية

سير بعض العلماء :

  • آية الله العظمى الشيخ بهجت

القسم الصوتي والمرئي :

  • محاضرات محرم لعام 1434 هـ

سماحة الشيخ حيدر السندي :

  • التوحيد الإلهي
  • العدل الإلهي
  • النبوة
  • الإمامة
  • أهل البيت عليهم السلام
  • الإمام المهدي عليه السلام
  • منوعات
  • منوعات فقهية
  • على ضفاف الطف
     جديد القسم :



 حديث( علي حبه حسنة ) فوق شبهة التغرير في ارتكاب السيئة:

 المرأة عند الشيعة

 دفع شبهة ترتبط بعمومية الرسالة الخاتمية:

 البحث الثالث: من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟

 آلية الإصلاح في النهضة الحسينية

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثالث)

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثاني)

 عظمة النهضة الحسينية (القسم الأول)

 التوسل بالأنبياء وفعل المشركين

 المرجع الأعلى إذا تحدث

     البحث في القسم :


  

     مقالات عشوائية :



 كيف تأتّى للمهدي هذا العمر الطويل؟

 الحكمة من عصمة فاطمة الزهراء عليها السلام

 موجز في استشهاد الإمام الحسن ع

 من أخلاق الإمام الحسن عليه السلام

 القوى الغيبية في القصة القرآنية

 غيبة الإمام وأبعادها الايجابية

 بين الحسين (عليه السلام) والأمة

 تساؤلات حول الدين

 وصية الأمير ( ع ) لكميل بن زياد ، وحكم أخرى

 افضل العبادة انتظار الفرج

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • راسلنا - إتصل بنا
  • أرسل إستفتاء / سؤال
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

 زاد المعاد : الموقع الرسمي لسماحة الشيخ علي الدهنين دام عزه  @  www.zaad.org

تصميم وبرمجة وإستضافة الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net