الحجرة التي لم يرها إلا القليل 

القسم : النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم   ||   التاريخ : 2008 / 01 / 16   ||   القرّاء : 5198

الحجرة التي لم يرها إلا القليل

قداسة الحجرة النبوية الشريفة وأهميتها

      إن قبر النبي  صلى الله عليه وآله  وتربته الشريفة قضية كبيرة ، تتعلق بأمة النبي  صلى الله عليه وآله  بكاملها ، وما كان الله تعالى ليترك أمرها بدون تدبير وتخطيط ! فالذي تكفل تسديد منطق نبيه  صلى الله عليه وآله  فبرأه عن الهوى والخطأ ، وجعله لا ينطق إلا وحيا محسوبا ، لا بد أن يتكفل بكل أموره ومنها قبره الشريف ومستقبل موقعه في أمته .

      وقد تواصل نزول جبرئيل عليه في مرض وفاته ، ولا بد أنه علمه كل ما ينبغي له من أمر أمته ومرضه ووفاته وقبره وأين يكون في مرضه ، وأين يدفن وما يوصي به من مراسم جنازته . ( كان جبرئيل ينزل على النبي  صلى الله عليه وآله  في مرضه الذي قبض فيه في كل يوم وفي كل ليلة ) ( جامع أحاديث الشيعة : 3 / 109 ، عن علي  عليه السلام  ) .

      وقد بلغ  صلى الله عليه وآله  أمته منظومة من الأحكام شرعية لتعامل الأمة مع عترة نبيها  صلى الله عليه وآله  وقبره وبيته وآثاره ، فعن الإمام الكاظم  عليه السلام  قال : ( كان فيما أوصى به رسول الله  صلى الله عليه وآله  أن يدفن في بيته ويكفن بثلاثة أثواب أحدها يمان ، ولا يدخل قبره غير علي  عليه السلام  ثم قال : يا علي كن أنت وفاطمة والحسن والحسين ، وكبروا خمسا وسبعين تكبيرة ، وكبر خمسا وانصرف ، وذلك بعد أن يؤذن لك في الصلاة . قال علي  عليه السلام  : ومن يأذن لي بها ؟ قال : جبرئيل يؤذنك بها ثم رجال أهل بيتي يصلون على أفواجا أفواجا ثم نساؤهم ، ثم الناس من بعد ذلك . قال : ففعلت ) . ( وسائل الشيعة : 2 / 779 ، ومستدرك الوسائل : 2 / 206 ) .

       كما روينا أنه  صلى الله عليه وآله  أوصى عليا  عليه السلام  أن يغسله بسبع قرب من بئر غرس ، وأن يحنطه بحنوط أتاه به جبرئيل  عليه السلام  ويأخذ بقيته له ولفاطمة والحسنين  عليهم السلام  ، وأمره إذا أكمل مراسم غسله وتكفينه أن يجلسه ويسأله عما يريد ويكتب ما يقول ، وأن يدفنه في البقعة التي يقبض الله فيها روحه الشريفة . ( تهذيب الأحكام : 6 / 2 ، وبصائر الدرجات / 304 ، وشرح الأخبار : 2 / 419 ، ودعائم الإسلام : 1 / 234 ) .

المصدر: جواهر التاريخ - الشيخ علي الكوراني العاملي - ج 3

 

زوار على الأعتاب الطاهرة:

      ذهب زير الخليفة المقتدي إلى الحج وجاور بالمدينة ثم مرض ، فلما ثقل في المرض جاء إلى الحجرة النبوية فقال : يا رسول الله قال الله تعالى ( ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ) [ النساء : 64 ] وها أنا قد جئتك أستغفر الله من ذنوبي وأرجو شفاعتك يوم القيامة

      جاء في ترجمة السلطان علاء الدين خوارزمشاه: قال عز الدين علي ابن الأثير: كان صبورا على التعب وإدمان السير غير متنعم ولا متلذذ إنما نهمته الملك . وكان فاضلا ، عالما بالفقه والأصول ، مكرما للعلماء يحب مناظرتهم ، ويتبرك بأهل الدين ، قال لي خادم الحجرة النبوية : أتيته فاعتنقني ، ومشى لي وقال : أنت تخدم حجرة النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قلت : نعم ، فأخذ يدي وأمرها على وجهه ، وأعطاني جملة .

المصدر: سير أعلام النبلاء - الذهبي - ج 22

      وعن الحمزاوي في " مشارق الأنوار " ص 57 . 3 - عن علي أمير المؤمنين عليه السلام قال . قدم علينا أعرابي بعد ما دفنا رسول الله صلى الله عليه وآله بثلاثة أيام فرمى بنفسه على قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم وحثا من ترابه على رأسه وقال : يا رسول الله قلت فسمعنا قولك ، ووعيت عن الله سبحانه فوعينا عنك ، وكان فيما أنزل عليك : ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك . الآية . وقد ظلمت وجئتك تستغفر لي . فنودي من القبر : قد غفر لك .

المصدر: الغدير - الشيخ الأميني - ج 5

 

ضع خدك على قبر الحبيب ففيه الشفاء

      كان ابن المنكدر يجلس مع أصحابه قال : وكان يصيبه الصمات فكان يقوم كما هو يضع خده على قبر النبي صلى الله عليه وسلم ثم يرجع فعوتب في ذلك فقال : إنه ليصيبني خطرة فإذا وجدت ذلك استشفيت بقبر النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان يأتي موضعا من المسجد في الصحن فيتمرغ فيه ويضطجع فقيل له في ذلك فقال : إني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الموضع ( يعني في النوم )

       ذكر الخطيب ابن حملة أن عبد الله بن عمر كان يضع يده اليمنى على القبر الشريف وإن بلالا رضي الله تعالى عنه وضع خديه عليه أيضا .

المصدر: الغدير - الشيخ الأميني - ج 5.

 

الاستسقاء بالقبر الشريف

       روى الدارمي عن  أبي الجوزاء أوس بن عبد الله قال : قحط أهل المدينة قحطا شديدا فشكوا إلى عائشة فقالت : انظروا إلى قبر النبي - صلى الله عليه سلم - فاجعلوا منه كوة إلى السماء حتى لا يكون بينه وبين السماء سقف قال : ففعلوا فمطرنا مطرا حتى نبت العشب وسمنت الإبل حتى تفتقت من الشحم ، فسمي : عام الفتق .

المصدر: سبل الهدى والرشاد - الصالحي الشامي - ج 12

 



 
 


أهل البيت عليهم السلام :

  • النبي الأعظم صلى الله عليه واله وسلم
  • أمير المؤمنين علي عليه السلام
  • الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام
  • الامام الحسن عليه السلام
  • الإمام الحسين عليه السلام
  • الامام علي السجاد عليه السلام
  • الإمام الباقر عليه السلام
  • الإمام جعفر الصادق عليه السلام
  • الإمام موسى الكاظم عليه السلام
  • الإمام علي الرضا عليه السلام
  • الإمام محمد الجواد عليه السلام
  • الإمام علي الهادي عليه السلام
  • الإمام الحسن العسكري عليه السلام
  • الإمام الحجة المهدي عليه السلام

تربية أخلاقية :

  • أخلاقيات

فكر وعقيدة :

  • عقائديات

مقالات ومواضيع منوعة :

  • المرأة والطفل
  • منوعات
  • مقابلات مع الشيخ علي الدهنين دام عزه
  • محاضرات مكتوبة للشيخ الدهنين
  • شخصيات إسلامية

سير بعض العلماء :

  • آية الله العظمى الشيخ بهجت

القسم الصوتي والمرئي :

  • محاضرات محرم لعام 1434 هـ

سماحة الشيخ حيدر السندي :

  • التوحيد الإلهي
  • العدل الإلهي
  • النبوة
  • الإمامة
  • أهل البيت عليهم السلام
  • الإمام المهدي عليه السلام
  • منوعات
  • منوعات فقهية
  • على ضفاف الطف
     جديد القسم :



 حديث( علي حبه حسنة ) فوق شبهة التغرير في ارتكاب السيئة:

 المرأة عند الشيعة

 دفع شبهة ترتبط بعمومية الرسالة الخاتمية:

 البحث الثالث: من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟

 آلية الإصلاح في النهضة الحسينية

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثالث)

 قيمة النهضة الحسينية (القسم الثاني)

 عظمة النهضة الحسينية (القسم الأول)

 التوسل بالأنبياء وفعل المشركين

 المرجع الأعلى إذا تحدث

     البحث في القسم :


  

     مقالات عشوائية :



 الامام الحسين (ع)في ظلال السنة

 الإمام محمّد الجواد (عليه السلام) في سطور

 قال تعالى: ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً وأسيراً

 تراث الإمام الصادق (عليه السلام)

 عبادة الإمام الحسن عليه السلام

 الإمام الكاظم (عليه السلام) ومعالجة الانهيار الاخلاقي

 الاصلاح الفكري والعقائدي عند الإمام الباقر عليه السلام

 الحر العاملي يشفى على يد الإمام المنتظر عجل الله فرجه

 لماذا سكت الامام ( عليه السلام) يوم الهجوم؟

 عبر من قميص يوسف

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • راسلنا - إتصل بنا
  • أرسل إستفتاء / سؤال
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح

 زاد المعاد : الموقع الرسمي لسماحة الشيخ علي الدهنين دام عزه  @  www.zaad.org

تصميم وبرمجة وإستضافة الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net